المؤسسة توقع مذكرة تفاهم مع الجامعة الإسلامية

10 June 2014 - 09:49

جرى في الجامعة الإسلامية بغزة التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجامعة الإسلامية ومؤسسة الخليج التعليمية- فلسطين، ووقع الاتفاقية عن مؤسسة الخليج التعليمية السيدة آمنة العاوور- رئيس مجلس إدارة الجمعية، وعن الجامعة الإسلامية الدكتور يحيى السراج- نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، ويأتي التوقيع على اتفاقية مشروع تجهيز البنية التحتية للشبكات في مبنى كلية الطب بالجامعة بدعم كريم من وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية- دولة الكويت.

واتفق الطرفان بموجب الاتفاقية على قيام مؤسسة الخليج التعليمية بتنفيذ المشروع طبقاً للآليات والسياسات المتبعة لديها، ومراجعة السياسات والخطط والآليات الموضوعة من قبل الجامعة الإسلامية لتنفيذ المشروع، إلى جانب المشاركة في إعداد جداول الكميات والعطاءات وعروض الأسعار، والمشاركة في الاجتماعات الخاصة بالمشروع، والمشاركة في مختلف المراحل وتعيين مندوبين مخولين ومختصين بمعرفة المواصفات الفنية للمشاركة في اللجان التي تعينها الجامعة الإسلامية، مثل: لجان التقييم الفني للعطاءات، والاستلام المبدئي والنهائي، واعتماد العينات والمواد التي يتم توريدها للمشروع.

ويقع على عاتق الجامعة الإسلامية تسهيل مهمة مؤسسة الخليج التعليمية وأي ممثلين لها، مثل: طاقم المشروع، أو فرق: التدقيق أو التقييم أو الإعلام" بشكل عام خلال التنسيق والتعاون وتقديم المعلومات اللازمة، وإعداد جداول الكميات والتكلفة التقديرية لتنفيذ المشروع، وإعداد العطاءات والإعلان عنها وتقديم العروض الفنية والمالية والترسية، إضافة إلى القيام بجميع المعاملات والتعاقدات والصرف للموارد طبقاً للأصول والسياسات المتبعة بالجامعة في حضور ممثل مؤسسة الخليج التعليمية.

 

من جانبه، قدر الدكتور السراج الدور الكبير الذي تقوم به دولة الكويت في دعم أبناء الشعب الفلسطيني في مختلف القطاعات على وجه العموم، والقطاع التعليمي على وجه الخصوص، وأوضح أن دعم المؤسسات التعليمية يعزز من صمودها واستمراريتها وديمومتها على اعتبار أن المشاريع التعليمية هي الأساس في تقدم الشعوب والحضارات، وأثنى الدكتور السراج على دور وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة الكويت، ومؤسسة الخليج التعليمية – فلسطين في دعم المشاريع النوعية التي تخدم المجتمع الفلسطيني.

من ناحيتها، عبرت السيدة العاوور عن اعتزازها بالمستوى العلمي والثقافي والحضاري الذي وصلت إليه الجامعة الإسلامية من خلال مواكبتها للاتجاهات الحديثة في التعليم العالي، وأكدت اهتمام دولة الكويت ومؤسسة الخليج التعليمية- فلسطين بدعم الطلبة الفلسطينيين من خلال توفير المناخ التعليمي المناسب لهم، وأبدت السيدة العاوور الاستعداد للتعاون المشترك مع الجامعة بما يسهم في الارتقاء بمستوى الطلبة الفلسطينيين، ودفع عجلة التنمية في المجتمع الفلسطيني.